عن الصدمة Case study

Case Study عن الصدمة

امبارح جالنا أكتر كمية Negative Feedback في تاريخ School Of Marketing
من الـ Article بتاع اعلانات رمضان… انا عايز اقولكم ان في ناس مهمة في الـ team بتاعنا مقدروش اصلاً يكملوه
بدون ذكر اسماء Fayrouz Al-Qutt
Head of Social Media
و Mostafa Younis
Head of Content
و طبعاً ناس كتير تانية مقدرتش تكمل (فاتهم كتير) و في نفس الوقت جالنا Comments ان الـ Article ده مشكلة و ملوش حل.و الجدير بالذكر اننا جالنا Comment عبقري بيقول:”كنت بدأت أمل منكم فى فترة لدرجة انى شيلت البيدج من الـ notification لكن بعد المقال ده خلتونى اقرأه بعمق وحسيت ان فيه حد بيعرض اللى بيعمله اياً اكن اللى بيحصل فيه يعنى مش همه استفادة بس، همه وعى واللى انت بتقوله ده كله حقيقة للأسف الشديد”بس الكلام ده من الـ Human Prescriptive يعني اكتر مرة الناس قالتلنا كلام سلبي.بس من الـ Analytics Perspective اقل مرة في نفس الظروف المشابهه يجيلنا Negative Engagementغريبة جدً!!!تعالوا أقولكم أحنا اتعلّمنا ايه من الArticle ده و الاتنين Articles اللي شبهه، هتلاقوا الـ links بتاعتهم تحت

هو أيه الـ ROI بتاع لمؤاخذة أمك

أقولك يعني أيه Like و متزعلش

و التشابه هنا مش في نوع الكتابة، التشابه في وجود شيء او كلام او طريقة خارجة عن المألوف، و الفكرة كلها ان الموضوع تجربة.

اولاً : الهدف من التجربة

1- Strategic Goal صعب نتكلم فيه هنا

2-Content Strategic Testing
(يعني Testing على الـ Content بس علي Strategic Level مش الـ Testing الطبيعي اللي بيوضحلك الـ Timing و الـ Frequency و الحاجات دي)

ثانياً : الافكار اللي تحت الاختبار

1-استخدام كلام و أسلوب غير مألوف في الـ Titles
2-أستخدام كلام و أسلوب غير مألوف في الـ Body
3-أختبار حجم الـ Permission اللي الـ Fans بتوعنا مدينهولنا

ثالثاً: النتائج من الـ Human Perspective

1-استخدام كلام و أسلوب غير مألوف في الـ Titles

أثبتنا لنفسنا بالتجربة ان اسلوب الـ Titles ده مفيد لدرجة خيالية… الموضوع بسيط الـ Titles اللي فيها كلام صادم او إيماءات،
بس مش مستخدمة بطريقة مُسفة (لأن لما قولت “أقولك يعني أيه Like و متزعلش” كنت فعلاً اقصد معناها الكويس و ده هتعرفه لو قرأتها) المهم ان النوع ده وصلنا لزيادة في الـ Traffic اللي بيقرأ الـ Articles دي من 200% الي 300% مقارنةً بأجمد Articles نزلت على الـ Blog بتاعنا (قواعد الـ 40 social media و modern marketing حالة خاصة).

طب نفهم ايه من الـ 300% دول
A-بدل ما كنا بنفيد واحد بقينا نفيد 3، يعني ناس بتستفيد اكتر

B- احنا مبنكسبش فلوس لما تدخلوا على الـ Blog بتاعنا لأننا عمرنا ماحطينا و لا هنحط اعلانات، بس المفارقة ان احنا كمان فايدتنا ان ناس اكتر تستفيد لأن ده بيخدم الـ Mission بتاعتنا
اللي هي اننا نغير الطريقة اللي المصرين بيعملوا بيها marketing و نرتقي بالـ Industry كلها.

C-أستيعاب الناس للفكرة العلمية المطروحة في الـ Article كان اكبر بكتير و ده واضح من الـ Comments.

2-أستخدام كلام و أسلوب غير مألوف في الـ Body

في النقطة دي فهمنا تأثير الاسلوب الحاد على الـ Fans بتوعنا و عرفنا ان تأثير الكلم الغريب او الغير لائق مقارنةً بتأثير
الاسلوب المتطرف الحاد هو 14:1
ملحوظة: النسبة دي طلعت بطريقة كروكي جداً بس فيها منطق و منطقها انه عدد الـ Negative Comments في الـ Article اللي فيها كلام غريب كان 1 و في الArticle اللي كان اسلوبها مش ظريف كان 14 (ممكن تقولي المقياس ده ضعيف جداً عندي تفسير لصحته بس محتاج Article كامل)

3-أختبار حجم الPermission اللي الFans بتوعنا مدينهولنا

و ده ظهر من الComments بتاعت اخرArticle , الاسلوب اللي كانوا بيتكلوا في أسلوب عتاب زي ما واحد صاحبك بظبط يزعل منك مع العلم ان الNegative Feedback كان في الArticle دي اقل واحد و في الEng. Rate اعلي واحد

A-أقولك يعني ايه Like و متزعلش جاب 60 Unlike يعني 60 واحد قرروا ميتبعوناش بسبب الArticle ده
وكان الEng. Rate بتاعه 3.3%

B-الROI بتاع أمك عمل 25 Unlike و Eng. Rate كان 8.5%

C-أعلانات رمضان 6 Unlike بس والEng. Rate كان 37% تقريباً

ملحوظه: تاني أكبر مره يحصلنا فيها Unlike كانت المسرحيه بيتاعت أم بطه 30 Unlike

عرفنا من كل اللي فوق ان كل ما كان الموضوع مثير للجدل وصادم كل ما هيجذب ناس عشان تقراه اكتر فا هيستفيدوا و نبقي احنا وصلنا لهدفنا الخبيث
و عرفنا اننا الحمد لله وصلنا لدرجه من الPermission تقيله اوي بس محتاجين نتعامل معاها بحذر شديد

بالمناسبه كنت عارف كويس أوي ان الArticles ده لازم تنزل علي الAccount الشخصي بتاعي و مينفعش تماماً ينزل بأسم الBrand , بس لو كنت نفذت الكلام ده مكنتش وصلت لأي حاجه من اللي فوق مع العلم ان ده بس الكلام اللي خرجلكم اللي هو مش كل حاجه و بتبسيط كبير .

انا أخدت الRisk علي الBrand و الPersonal Brand بتوعي عشان اتعلم و أتعلمت و هفضل انا و كل الTeam بتاع School of Marketing ماشين بنفس الMentality
بنتعلم فيكوا عشان نعلمكوا , لحد ما نوصل للMission بتاعتنا

مش مطلوب منك تعمل اي حاجه دلوقتي غير انك “تستوعب”

Ahmed Saif

ديسمبر 17, 2015

0 responses on "عن الصدمة Case study"

Leave a Message

top